السبت 7 ربيع الثاني 1440- السبت كانون1/ديسمبر 15 2018

 ترخيص وزارة الثقافة والإعلام

 

 

أخبار سريعة:

رئيس ديوان المظالم يفتتح برنامج اللقاء السنوي الثاني لقضاة محاكم الاستئناف الإدارية

 

قانون نت: افتتح معالي رئيس ديوان المظالم رئيس مجلس القضاء الإداري الشيخ عبدالعزيز بن محمد النصار وبحضور معالي الشيخ منصور بن حمد المالك  رئيس ديوان المظالم سابقاً ، صباح اليوم برنامج اللقاء السنوي الثاني (عدالة ناجزة) لأصحاب المعالي والفضيلة قضاة محاكم الاستئناف الإدارية الذي أقيم بمقر محكمة الاستئناف الإدارية بالرياض .
وبدأ اللقاء بآيات من الذكر الحكيم تلاها القارئ محمد الفهاد بعد ذلك رحب معالي رئيس الديوان بمعالي الشيخ منصور بن حمد المالك  على تشريفه افتتاح لقاء قضاة الاستئناف بديوان المظالم والتقائه بأبنائه القضاة ليسعدوا بتوجيهاته وخبراته السابقة بعد ذلك رحب بأصحاب المعالي قضاة الاستئناف في المحاكم الإدارية .
وأكد معالي رئيس الديوان خلال كلمته على أن من أعظم النعم التي تعيش بها بلادنا اتخاذها الدين القويم منهاجاً ودستوراً فرُدت المظالم وانتشر الأمن وأرسى الله به دعائم الملك ، ومما يجب علينا بيان حق الشكر والثناء لأهل الحق وعلى رأسهم مقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز صاحب المشروع الاستراتيجي لتطوير القضاء على بذله السخي واللامحدود لمرفق القضاء  .
وأضاف معاليه أن عام ألف وأربعمائة وأربعة وثلاثين المنصرم  كان عاماً اكتمل به توزيع المحاكم الإدارية في مناطق المملكة وفق الآلية التنفيذية لنظامي القضاء وديوان المظالم واكتمال عقد المحاكم الإدارية في مطلع العام الحالي ألف وأربعمائة وخمسة وثلاثين في مرحلتها الأولى.
وأوضح معاليه انه خلال هذا الشهر المحرم شهد الجميع صدور المراسيم الملكية الكريمة اللازمة بالموافقة على أنظمة المرافعات أمام ديوان المظالم والمرافعات الشرعية والإجراءات الجزائية وقد نالت اهتمام الجهات التنظيمية في الدولة من الدراسة والمراجعة بما يحقق جميع التطلعات فأقرت عدداً من الضمانات القضائية كان أبرزها تمكين المتقاضين من الترافع أمام محاكم الاستئناف الإدارية والاعتراض على الأحكام الصادرة منها أمام المحكمة الإدارية العليا وأحكام أخرى نص عليها النظام تمثل اهتمام خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – بمرفق القضاء عناية تعظيم ودعم وتطوير بما يحفظ لهذا الجهاز مكانته من التشريع الإسلامي حفظاً للحقوق ورفعاً للظلم .
وأضاف معالي الشيخ عبدالعزيز النصار على أن هذه اللقاء يعتبر من اللقاءات الدورية التي توثق عرى التواصل واجتماع الرأي من خلال إثراؤها بالنقاش الفاعل وتبادل الأفكار والمقترحات وتطوير جانب العمل القضائي بشكل عام ، وهذا اللقاء ليس امتداداً للقاء الأول فحسب بل هو عمل مستمر يهدف إلى تحقيق العدل بحفظ الحقوق ورد المظالم  .
بعد ذلك ألقى معالي الشيخ منصور بن حمد المالك  كلمة قال فيها  إن من يشاهد بعين المتابع  يرى الفرق الواضح بين ديوان المظالم في السابق وديوان المظالم في الوقت الحالي ، مما يؤكد بلا شك أن ديوان المظالم خطى خطوات تمكن من خلالها في تسخير العديد من الإمكانات للرقي بالديوان ومنسوبيه وكان لمشروع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتطوير مرفق القضاء الأثر الكبير في وضوح تلك الملامح  .
بعد ذلك قدم معالي رئيس ديوان المظالم نسخة من مجموعة المبادئ الإدارية لمعالي الشيخ منصور بن حمد المالك  .

بعد ذلك بدأ اللقاء بجلستين الجلسة الأولى بعنوان ( إدارة القضية ودوره في تحقيق العدالة الناجزة – وقائع وتجارب ) والذي رأسها معالي الشيخ علي السعوي رئيس الدائرة الإدارية الأولى بمحكمة الاستئناف الإدارية بالرياض وتحدث فيها كل من معالي الشيخ عثمان الدخيل رئيس الدائرة الإدارية الثانية بمحكمة الاستئناف الإدارية بالرياض ومعالي الشيخ عبدالله الثمالي رئيس الدائرة الإدارية الثانية بالمحكمة الإدارية بالمنطقة الشرقية  ومعالي الشيخ ناصر الشثري عضو الدائرة الإدارية الأولى بالمحكمة الإدارية بمنطقة عسير والتي قدموا فيها أوراق عمل حول الموضوع ذاته ويتناقش فيها المتحدثون عن أهمية العديد من التجارب والوقائع في إدارة القضايا والتي تساهم بشكل فعال في تحقيق العدالة الناجزة.

أما الجلسة الثانية فتحدث فيها عن ( العمل الإداري داخل الدوائر ودوره في تحقيق العدالة الناجزة – وقائع وتجارب ) ورأس الجلسة معالي الشيخ فرحان بن يحيى الفيفي رئيس الدائرة التجارية الثانية بمحكمة الاستئناف الإدارية بمنطقة مكة المكرمة  وتحدث فيها معالي الشيخ عبدالرحمن الزكري  رئيس إدارة التفتيش القضائي ومعالي الشيخ محمد الحصيني  عضو الدائرة الإدارية الثانية بمحكمة الاستئناف الإدارية بمنطقة مكة المكرمة ومعالي الشيخ فهد السليمان  عضو الدائرة الإدارية الثانية بمحكمة الاستئناف الإدارية بالمنطقة الشرقية وقدم فيها عدة أوراق عمل حول الموضوع ذاته ويتناقش فيها المتحدثون عن أهمية تنظيم العمل الإداري والقضائي داخل الدوائر القضائية في محاكم الاستئناف وأثرها في انجاز القضايا وسرعة الفصل فيها والوسائل والحلول المساعدة لإنجاز القضايا داخل دوائر الاستئناف في دقة وسرعة لتحقيق العدالة الناجزة .
ثم اختتم اللقاء بجلسة مفتوحة مع معالي نائب رئيس الديوان الشيخ/ علي بن عبدالرحمن الحماد تضمنت العديد من التوصيات والمقترحات التي خرج بها المجتمعون من أجل تطوير العمل بمحاكم الاستئناف وتفعيل دور محاكم الاستئناف في تنفيذ مشروع الملك عبد الله لتطوير مرفق القضاء .

أضف تعليق


كود امني
تحديث