الإثنين 8 شعبان 1439- الإثنين نيسان/أبريل 23 2018

 ترخيص وزارة الثقافة والإعلام

 

 

أخبار سريعة:

الحبس 20 عاماً لـ7 من موظفي البنوك ومحاسب

 

قانون نت : قالت مصادر  أن 3 دوائر لمحكمة الاستئناف في الرياض وجدة، أصدرت أخيراً أحكاماً بالسجن لمدد تصل إلى 20عاماً، بحق 7 من موظفي البنوك ومحاسب في إحدى شركات القطاع الخاص، لقيامهم التحايل والاستيلاء على أكثر من 30 مليون ريال من أموال البنك والمودعين، وألزمتهم برد كامل المبلغ، فيما تؤكد تلك الأحكام دور المرفق القضائي في حماية المال الخاص والعام، وتوفير مناخ استثماري عادل وآمن يردع الفاسدين، ويساعد في عمليات التنمية الشاملة.

وفي التفاصيل كشفت مصادر لـ«الحياة» أن المحكمة الجزائية في الرياض أصدرت حكماً بالسجن لمدة 11 عاماً على اثنين من موظفي أحد البنوك، وجلدهما ألف جلدة وإلزامهما برد 25.6 مليون ريال قيمة 323184 سهماً تابعة لمحفظة أحد العملاء، إذ قام أحد المتهمين بإنشاء اشتراك إنترنت لمحفظة العميل من دون علمه، وطلب من زميله تنفيذ عمليات بيع عدة لأسهم العميل بحجة أن العميل طلب منه ذلك، وبعد أن يتم بيع الأسهم يطلب تحويل مبالغ البيع إلى حساب العميل الجاري المربوط على المحفظة، ومن ثم يأتي دور شريكه الثاني بإجراء عمليات تحويل من حساب العميل لحساب الأول ولحساب عملاء آخرين أقرباء للأول، تمهيداً لسحبها منهم وتسليمها للأول، وبعد ثبوت التهمة عليهما باستغلال وظيفتهما والاشتراك في اختلاس مبلغ مالي من حساب عميل من دون علمه أو علم إدارة المصرف، واستخدام الأرقام السريّة لبعض موظفي المصرف من دون إذنهم أو علمهم لإجراء تحويلات غير شرعية ولا نظامية، حكمت المحكمة في الحق العام على المتهم الأول بسجنه ثمان سنوات وجلده 800 جلدة، وعلى المتهم الثاني بسجنه ثلاث سنوات وجلده 200 جلدة، وفي الحق الخاص ألزمت المحكمة المتهم الأول بتسليم البنك 323184 سهماً من أسهم البنك، وصلت قيمتها مع أرباحها أكثر من 25 مليون ريال.
وفي قضية أخرى، قضت المحكمة الجزائية في الرياض بالسجن 12 سنة ونصف السنة على موظفين في أحد البنوك ومحاسب بإحدى الشركات، وألزمت موظفي البنك برد 2.7 مليون ريال، إذ تواطأوا على سحب المبلغ من حساب الشركة في البنك بشيك مزور مدفوع لأحد محال الذهب مقابل شراء 12 سبيكة ذهبية.
وفي القضية الثالثة، قضت المحكمة الجزائية في جدة بالسجن عامين على موظفَين بأحد البنوك، وألزمتهما برد 1.7 مليون ريال قاما باختلاسها أثناء قيامهما بتغذية صرافات البنك بالنقود.

أضف تعليق


كود امني
تحديث