الثلاثاء 4 صفر 1439- الثلاثاء تشرين1/أكتوير 24 2017

 ترخيص وزارة الثقافة والإعلام

 

 

أخبار سريعة:

«العمل» وإمارة القصيم تبحثان توطين المراكز والمجمعات التجارية

قانون نت : عقدت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وإمارة منطقة القصيم، في مقر الوزارة بمدينة الرياض، اجتماعاً لمناقشة خطة سير ومستجدات مشروع توطين المراكز والمجمعات التجارية (المولات) بمنطقة القصيم، في حضور نائب وزير العمل والتنمية الاجتماعية أحمد الحميدان، ووكيل الإمارة عبدالعزيز الحميدان.

وبحث الاجتماع جاهزية القطاعات المشاركة في قرار التوطين على تنفيذ المشروع بالقصيم، مطلع السنة الهجرية المقبلة، إضافة إلى أبرز الممكنات التي من المقرر أن تقدمها منظومة العمل والتنمية الاجتماعية «صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، وبنك التنمية الاجتماعية، والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية»، والخاصة بدعم تدريب وتأهيل وتوظيف السعوديين والسعوديات، والاستثمار من خلال الحلول التمويلية. أما صندوق تنمية الموارد البشرية فسيوفر مجموعة من خدمات التوظيف المساندة للمنشآت والباحثين عن عمل، في إعلان فرص العمل والبحث عنها، عبر زيارة موقع البوابة الوطنية للعمل عبر الرابط التالي: .www.taqat.sa.
أما ما يخص الدعم المالي، فسيقدم الصندوق مجموعة من البرامج الموجهة إلى المنشآت، والتي تسهم في دعم أجور من سيتم توظيفهم من السعوديين في هذا النشاط، كما يتيح الصندوق لرواد الأعمال الراغبين في الاستثمار إمكان الاستفادة من برنامج دعم تدريب وتأهيل أصحاب المنشآت الصغيرة، وبرنامج دعم ملاك المنشآت الصغيرة. في حين سيقدم برنامج «دروب» أحد مبادرات صندوق تنمية الموارد البشرية، الذي صمم لتلبية حاجات سوق العمل، دورات تدريبية وتأهيلية لراغبي العمل في المولات، وذلك بما يخدم الطلاب والباحثين عن العمل من جهة، ويصب في مصلحة أصحاب العمل من جهة أخرى، فضلاً عن توفير الكوادر المؤهلة لهم وفق الحاجات.
ووفقاً لمقتضيات العمل، سيقدم برنامج «دروب» فرصة التدريب على رأس العمل، في شكل مجاني للمستفيدين، في حين يستمد البرنامج قوته من الدعم الحكومي الكبير، والشراكة مع الجامعات العريقة، وبيوت الخبرة العالمية في مجال التدريب الإلكتروني، كما يتمتع بشراكات استراتيجية مع كبرى الشركات في القطاع الخاص. في حين ستتولى منظومة العمل والتنمية الاجتماعية، بالتعاون مع الجهات المعنية وشركائها في القطاع الخاص توفير وسائل النقل المناسبة للعاملات السعوديات، إضافة إلى توفير حاضنات للأطفال، بما يضمن تهيئة البيئة المناسبة للمرأة السعودية العاملة في المراكز التجارية، ويضمن لها الاستقرار الوظيفي.
 

أضف تعليق


كود امني
تحديث