السبت 7 ربيع الثاني 1440- السبت كانون1/ديسمبر 15 2018

 ترخيص وزارة الثقافة والإعلام

 

 

أخبار سريعة:

تكليف رجال الأمن بمرافقة مراقبي التعديات لضمان النزاهة



قانون نت : أفصح رئيس لجنة التعديات وحماية الأراضي في إمارة منطقة مكة المكرمة ناصر النفيعي عن آليات جديدة اتخذتها اللجنة لضمان تنفيذ عملها وفق اللوائح والأنظمة بعيدا عن أي تجاوزات أو شبهات قد تمس موظفيها حيث تضمنت الآليات الجديدة إلزام الفرق الميدانية التي تقف على مراقبة الأراضي العامة باصطحاب رجل أمن مع كل مراقب لتحقيق النزاهة المطلقة وحماية المراقب من أي مساومات قبل الرفع للجنة بالإزالة أو الإبلاغ عن الإحداث الجديد.جاء ذلك الإفصاح ردا عن سؤال «عكاظ» للنفيعي عن ما يتداول من تهم تمس مراقبي اللجنة حيال تواطئهم مع بعض هوامير العشوائيات وقال: «نسمع عن مثل هذه الأمور لكن لم نتلق شكاوى رسمية ضد مراقبي اللجنة، ومع هذا اتخذنا خطوات احترازية لمنع أي تجاوز قد يحدث حيث تم اعتماد وقوف رجل أمن للمعاينة مع كل مراقب على أي موقع محدث قبل الرفع بالتقرير المبدئي عن التجاوز، وبدأنا فعلا في تطبيق هذه الخطوة في كل زيارات المراقبين الميدانية وفق نموذج أعد خصيصا لهذا الأمر».ورأى النفيعي في حديث لـ «عكاظ» أن اللجنة لاتزال بحاجة لمزيد من الدعم والإمكانات والتقنيات وقال: «لجنة تراقب كل هذه المساحات الشاسعة ليس بها سوى مساح واحد فقط و3 مراقبين وهذا بحاجة فعلا لمزيد دعم، لا نستطيع تغطية كل التعديات التي استشرت في أطراف مكة المكرمة بهذه الإمكانات ونحتاج للدعم العاجل، فكل موظفي اللجنة عددهم 25 موظفا أغلبهم من كبار السن، ومع هذا فقد حققت اللجنة نجاحات كبيرة حيث حررنا نحو 8 ملايين متر مربع خلال 60 يوما فقط من هوامير الأراضي، وشاركنا في إزالات، كالإزالات في عمق والتي أزلنا فيها 125 حوشا مخالفا».وأكد النفيعي أن ما يتوجس به أهالي قرية المجانين في عمق من إزالة لديارهم غير وارد وقال: «لا إزالة لقرية المجانين، الإزالة التي جاءت التوجيهات فيها تخص فقط الاحداثات التي على مواقع المشاريع التي تخدم الصالح العام، فتلك الأرض مخصصة لمشاريع تنموية تخدم مكة المكرمة وجدة وسكانها ولكنها تحولت لعشوائيات فجأة وهو ما تمت إزالته».وبين رئيس لجنة التعديات وحماية الأراضي في إمارة المنطقة أن 13 شخصية بارزة أدرجوا ضمن القائمة السوداء في الإمارة وهم من تكررت أسماؤهم في بيع العشوائيات في أطراف مكة حيث تم الرفع بهم لوضع عقاب رادع لهم، فقد رصد عليهم تورطهم في الاحداثات غير مرة بل البعض منهم رصد عليه تكرار التقصد ليصل الى خمس مرات لذا نتمنى أن يتم التعامل معهم وفق النظام وعدم التساهل معهم».وتوعد النفيعي أي متجاوز للأنظمة في اللجنة من الموظفين بالعقوبة حيث قال: «لن نتهاون في تطبيق أي عقوبة ضد أي موظف يثبت فعلا تواطؤه مع الهوامير، فحماية الأراضي عمل عام يحتاج منا للإخلاص والوفاء له».

أضف تعليق


كود امني
تحديث